هيئة أسواق المال تعين “كامكو” لإدارة طرح أسهم “بورصة الكويت” لإكتتاب مواطنين دولة الكويت

  • عملية الاكتتاب هي المرحلة الثانية والأخيرة من خصخصة بورصة الكويت

 

  • جميع المواطنين الكويتيين المؤهلين المسجلين في سجلات الهيئة العامة للمعلومات المدنية (“PACI”) في يوم الاكتتاب ستتاح لهم فرصة للاستثمار في بورصة الكويت من خلال الاشتراك في الاكتتاب العام الأولي

أعلنت شركة كامكو للاستثمار (“كامكو”) ، الشركة الرائدة في مجال الاستثمار وإحدى كبرى الشركات الاستثمارية في المنطقة من حيث حجم الاصول المدارة، عن تعيينها من قبل هيئة أسواق المال في الكويت كوكيل اكتتاب لإدارة عملية طرح أسهم شركة بورصة الكويت للأوراق المالية لإكتتاب مواطنين دولة الكويت، وذلك بعد فوزها بمناقصة إدارة عملية طرح الأسهم التي تم إطلاقها في 2 يونيو 2019، حيث دعت هيئة أسواق المال الشركات المحلية المؤهلة، للمشاركة في مناقصة إدارة هذا الاكتتاب.

 

ستقوم هيئة أسواق المال بطرح 50% من أسهم شركة بورصة الكويت للاكتتاب، كجزء من المرحلة الثانية والأخيرة من عملية خصخصة بورصة الكويت، وذلك طبقاً لأحكام المادة (33) من القانون رقم (7) لسنة 2010 بشأن إنشاء هيئة أسواق المال وتنظيم نشاط الأوراق المالية. وتجدر الإشارة بأن فرصة الاكتتاب مكفولة لكل مواطن مسجل في سجلات الهيئة العامة للمعلومات المدنية في يوم الاكتتاب.

 

وبصفتها وكيل الاكتتاب للعملية، ستقوم كامكو بتطوير وإدارة إستراتيجية تنفيذ الاكتتاب العام بما يتماشى مع الجدول الزمني والمتطلبات التي حددتها هيئة أسواق المال كجزء من هذه العملية.  بالإضافة، ستقوم كامكو بالتنسيق مع هيئة أسواق المال لإعداد الآليات التي سيتم من خلالها توزيع الأسهم للمواطنين وتحديد آلية رد المبالغ الفائضة وآلية مواعيد سداد قيمة الأسهم المكتتب بها، وذلك  لإتاحة فرصة الاشتراك في الاكتتاب لجميع المواطنين الكويتيين المؤهلين.

 

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة كامكو للاستثمار السيد/ فيصل صرخوه، ” تعد عملية خصخصة شركة بورصة الكويت للأوراق المالية من أبرز العمليات على الصعيد الوطني حيث أنها  تلعب دوراً محورياً في تحفيز وتعزيز الاقتصاد المحلي ومواكبة معايير أسواق الأسهم الدولية، الأمر الذي يتماشى مع الرؤية الأميرية 2035 بتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري جاذب للاستثمار. لذلك نفخر بالدور الذي سنقوم به كوكيل اكتتاب لإدارة  عملية طرح أسهم شركة بورصة الكويت لاكتتاب مواطني دولة الكويت، وسنكون على أتم الاستعداد لتوظيف خبراتنا التي امتدت ما يقارب العقدين لإتمام هذه العملية بنجاح وكفاءة. وبهذا الصدد، نتقدم بخالص الشكر والامتنان لهيئة أسواق المال على ثقتهم واختيارهم لكامكو للقيام بهذا الدور المهم والمساهمة في مثل هذه التغييرات الهيكلية في القطاع المالي والإستثماري الكويتي، لا سيما أن هذه الصفقة تشكل حدثاً هاماً ومفصلياً ينعكس ايجاباً على دعم القطاع الخاص و يسهم في  تعزيز البيئة الاقتصادية الكويتية والإقليمية. “